سعر برميل النفط الكويتي 84.30 التاريخ: 15-10-2021

الأخبار
والأحداث

وزارة النفط تقيم حلقة نقاشية بعنوان(مشروع الوقود البيئي وآخر مراحل تطوره)

28-09-2021

قالت ​رئيس فريق التحكم بالمشاريع في شركة البترول الوطنية المهندسة ياسمين مبارك المطوع ان مشروع الوقود البيئي يساهم في تحقيق التوجه الاستراتيجي لمؤسسة البترول الكويتية بالوصول إلى تكرير 1.6 مليون برميل عام 2025 بأعلى مستوى تحويلي بتعظيم تصريف النفوط الكويتية الثقيلة في مصافي شركة البترول الوطنية وتلبية الاحتياجات المحلية من الطاقة. وخلال الندوة النقاشية التي نظمتها إدارة العلاقات العامة والاعلام في وزارة النفط قالت المطوع اهم اهداف المشروع توفير احتياجات السوق المحلي والاسواق العاملية من المنتجات البترولية المتوافقة بيئياً مع المواصفات العالمية. واضافت ان المشروع يهدف لتوسعة مصفاتي الاحمدي وميناء عبدالله من حيث تحويل زيت الوقود ذو المحتوى الكبريتي العالي لمنتجات بترولية عالية الجودة "ذات محتوى كبريتي منخفض" مع تحقيق عائد امثل للاستثمار، وتحقيق الاستخدام الامثل لمرافق مصفاة الشعيبة بعد اغلاقها مثل الخزانات ومرافق التصدير البحري، بالاضافة لخلق فرص عمل جديدة للعمالة الوطنية وتطوير مصافي الشركة لتصبح مجمعا تكريرياً متكالملاً لتلبية احتياجات الاسواق المختلفة. واكدت ان مشروع الوقود البيئي سيرتقي بأداء المصافي الكويتية بيئياً ويرفع مستويات السلامة والاعتمادية التشغيلية مع المحافظة على الاستخدام الامثل للطاقة وزيادة الاعتمادية وكفاءة المعدات للمصافي وتعزيز وتشجيع التنمية الاقتصادية المحلية. نطاق العمل من جانبه قال رئيس قسم العمليات في مصفاة الاحمدي المهندس فهد فلاح العجمي ان نطاق عمل المشروع جزئين الاول بناء76 وحدة منها 39 وحدة جديدة رئيسية تتميز باحدث المواصفات والتكنولوجيا و37 وحدة للخدمات والمرافق، والجزء الثاني تحديث وتطوير وتشغيل الوحدات القائمة وتضمنت 30 وحدة منها 7 وحدات رئيسية و23 وحدة للخدمات والمرافق. وقال العجمي ان الطاقة التكريرية الاجمالية ستصل إلى 800 ألف برميل يومياً لمصفاتي الاحمدي وميناء عبدالله من خلال تنفيذ مشروع الوقود البيئي بواقع 454 ألف برميل لمصفاة ميناء عبدالله و346 ألف برميل لمصفاة الاحمدي.  واشار العجمي إلى ان كلفة المشروع بلغت 4.680 مليار دينار وبلغ اجمالي الصرف حتى اغسطس 2021 4.518 مليار دينار، مضيفاً ان المحتوى المحلي بالمشروع بلغ 23.4 في المئة. وعن المواد المستخدمة في المشروع قال العجمي تم استخدام 482 ألف متر مكعب من الخرسانة ما يعادل حجم 200 حمام اوليمبي، 124 ألف طن من الحديد ما يعادل 17 برج مثل ايفل، و3 ملايين متر من الانابيب ما يعدل المسافة بين الكويت إلى بودابست، و11.5 كيلومتر من الكيبلات ما يعادل عند توصيلها مسافة ذهاب وعودة من الكويت إلى بانكوك. وقال العجمي ان مميزات المشروع انشاء اكبر سعة انتاجية في العالم للهيدروجين في مكان واحد في العالم بسعة 555 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، كما يضم المشروع اكبر مجمع لوحدات ازالة الكبريت من متبقي التقطير الجوي في العالم بسعة 200 ألف برميل يومياً، كما ان جميع شعلات افران المشروع تحتوي على انظمة تحد انبعاثات اكاسيد النيتروجين والكبريت. واضاف ان مشروع الوقود البيئي يستخدم نظام التبريد المغلق في عمليات التصنيع وذلك لحماية البيئة وتم انشاء وحدة لمعالجة المخلفات النفطية الصلبة وتحويلها لمواد صديقة للبيئة وهي الاولى في الكويت، كما يضم المشروع اكبر مجمع لوحدات التكسير الهيدروجيني في العالم بسعة 120 ألف برميل يومياً في مصفاة ميناء عبدالله، كما يحتوي على اكبر ضاغطات هيدروجين في العالم، إضافة لإنشاء وحدتين لخفض نسبة المركبات العطرية في وقود السيارات لأول مرة في الكويت. وفيما يخص نطاق العمل قال العجمي تم تحديث وتطوير 5 وحدات قائمة واعمال اخرى لوحدتين لرفع الطاقة الانتاجية ليصبح الاجمالي 7 وحدات وتحسين المواصفات وبناء وتشغيل 34 وحدة تكرير منها 17 وحدة جديدة و17 وحدة للخدمات والمرافق. واضاف العجمي تم ربط 2375 نقطة بين مشروع الوقود البيئي مع مصفاة الاحمدي، وبالنسبة للمباني تم انشاء 48 مركز تحكم وورش ومختبر ومباني مشغلين الحقل والصيانة وغيرها. ولفت العجمي إلى بدء تشغيل أول الوحدات الانتاجية في ديسمبر 2019 والانتهاء من تشغيل اخر وحدة في ابريل 2020، كما تم الانتهاء من تشغيل مركز تحكم المصفاة يوليو 2021 وتشييده بأحدث النظم والمواصفات ويتسع لنحو 170 موظف وهو من اكبر مراكز تحكم المصافي في الشرق الاوسط. وقال العجمي تم انتاج وتصدير الديزل منخفض الكبريت ديسمبر 2019 وانتاج وتصدير أول شحنة تجارية من الفحم البترولي مايو 2020 وبناء ورش صيانة جديدة للقيام بكافة اعمال الصيانة لمعدات المصفاة. التحديات وعن التحديات التي واجهت المشروع أكد رئيس قسم تخطيط العمليات في مصفاة ميناء عبدالله المهندس عبدالناصر الياس ان العمالة الهائلة التي وصلت وقت الذروة إلى 54.4 ألف عامل وموظف من كافة الجنسيات والثقافات كان ابرز التحديات حيث تم توفير بيئة صحية ومعيشية أمنة لهم كما تم خفض تدريجي لهذه العمالة مع قرب انتهاء المشروع. واضاف من التحديات عمليات الربط بين مشروع الوقود البيئي ووحدات المصفاة القائمة ونجحنا في عمليات الربط من دون اغلاق المصفاة القديمة ولم تتأثر بالانشاءات وظلت تعمل بشكل طبيعي. واعتبر الياس من التحديات هطول الامطار غير المسبوقة التي تعرضت لها الكويت في العام 2018 حيث تعرضت مواقع المشروع التي كان تحت الانشاء لاضرار تم وضع خطة متكاملة لاعادة بناء هذه المناطق من هذه المواقع ووضع خطة لتجنب تكرارها مرة اخرى. ومن ابرز التحديات قال الياس كانت جهود البترول الوطنية في مواجهة كورونا خصوصاً في المراحل النهائية للمشروع لعدد كبير من الوحدات الكبرى واستطاعت الكوادر الوطنية من تحقيق التشغيل الناجح والامن للعديد من الوحدات في اوقات عصيبة يمر بها العالم اجمع رغم غياب الاستشاريين العالميين الذين تعثر حضورهم للمشاركة في اعال التشغيل النهائية للوحدات الجديدة بسبب كورونا.  وعن نطاق العمل في مصفاة ميناء عبدالله قال الياس تم تحديث وتطوير23 وحدة منها 2 لرفع الطاقة الانتاجية وتوفير لقيم جديد وتحسين المواصفات واعمال اخرى لـ21 وحدة أخرى، وتم بناء وتشغيل 42 وحدة تكريرية منها 22 وحدة جديدة اضافة إلى 20 وحدة للخدمات والمرافق، وتم اجراء 1788 عملية ربط بين مشروع الوقود البيئي والمصفاة وبناء 88 مبنى لمركز تحكم وورش ومختبر ومباني فرعية لمشغلين حقل وصيانة ومباني تحكم فرعية ومحو لات كهربائية رئيسية وفرعية. وقال الياس ان تشغيل اول الوحدات الانتاجية كان في نوفمبر 2020 وتم تشغيل اخر وحدة بالمشروع بتاريخ 21 سبتمبر 2021 لتكتمل بذلك اعمال المشروع. وعن مواصفات المنتجات اوضح الياس انه المنتجات ستفتح اسواقاً جديدة بعد مطابقتها للمواصفات العالمية مع انخفاض نسب الكبريت ما سوف يعظم القيمة المضافة لبرميل النفط. من جانبها قالت مديرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة النفط الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح ان مشروع الوقود البيئي يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية العامة لدولة الكويت في الوصول إلى مكانة رائدة عالمياً في قطاع تكرير وتسويق النفط والغاز والتميز بأعلى مستويات الأداء، حيث يعتبر هذا المشروع من أهم المبادرات الاستراتيجية لشركة البترول الوطنية الكويتية لتوفير المنتجات البترولية اللازمة لتلبية الاحتياجات المحلية للطاقة واحتياجات الأسواق العالمية وذلك وفقا للكميات والمواصفات المطلوبة. وذكرت الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح في مداخلة لها خلال الحلقة النقاشية الافتراضية  أن مشروع الوقود البيئي سيمكن الكويت من اختراق الأسواق الرئيسية مثل أوروبا وآسيا بمنتجات عالية الجودة وبمواصفات متوافقة مع المواصفات العالمية الأكثر تشدداً من الناحية البيئية. وأشارت إلى أن وزارة النفط حريصة على إلقاء الضوء على المشاريع النفطية الكبرى التي تنفذها الكويت من خلال استضافتها للمسؤولين في الشركات النفطية الزميلة للحديث عن تلك المشاريع. وأشادت بالتنسيق المستمر والدائم بين وزارة النفط وكافة الشركات النفطية في تنظيم الحلقات النقاشية لاستعراض أهم المشاريع التي تنفذها الكويت لتنمية الصناعة النفطية ضمن استراتيجية القطاع النفطي لعام 2040.

الوزارة
إعلان المناقصة

مبنى وزارة النفط - قطاع النفط - الطابق الثالث
قسم المالية

تعلن وزارة النفط عن طرح ممارسة عامة

تعلن وزارة النفط عن طرح ممارسة عامة (تجديد ترخيص والدعم الفني لبرنامج PALOALTO FIREWALL) للاستفسار يرجى مراجعة مبنى الوزارة - مجمع القطاع النفطي - الدور الثالث - قسم الصندوق

تعلن وزارة النفط عن طرح ممارسة عامة

تعلن وزارة النفط عن طرح ممارسة عامة (تجديد ترخيص والدعم الفني لبرنامج CORTEX-XDR) للاستفسار يرجى مراجعة مبنى الوزارة - مجمع القطاع النفطي - الدور الثالث - قسم الصندوق

البحث في المكتبة

التفضل بالزيارة .. للبحث في مكتبة منظمة الأوابك ( OAPEC )

أمين المكتبة: 24959790 – 24959791