مشروع الوقود البيئي

يهدف مشروع الوقود البيئي إلى توسيع وتطوير مصفاتي ميناء عبدالله، وميناء الأحمدي ليكونا معا مجمعا تكريرا متكاملا بطاقة إجمالية تبلغ 800.000 برميل يومياً. ومن المتوقع أن يعزز مكانة الكويت العالمية في صناعة تكرير النفط.

أهداف المشروع :

بالإضافة إلى الزيادة المتطورة في القدرات التحويلية، سيتم تعزيز التميز التشغيلي والاعتمادية وأداء السلامة إلى حد كبير في مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله. كما سيتم تطوير كفاءة الطاقة وحماية البيئة أيضا. وتتوافق منتجاتها النظيفة مع مواصفات يورو-4.

سيلبي المشروع الطلبات المتزايدة لشركة البترول الوطنية من الوقود المحلي والدولي للوقود النظيف والذي يتوافق مع المتطلبات البيئية الأكثر صرامة. وسيساعد المشروع على خلق فرص عمل كبيرة وسيساهم بشكل فعال في تعزيز الاقتصاد الكويتي.

حقائق وأرقام :

  • توفير ما يقارب 1000 فرصة عمل للمواطنين الكويتيين.
  • تكرير النفط الخام الكويتي المعد للتصدير في مصفاة ميناء الأحمدي ومصفاة ميناء عبدالله.
  • سيتم تركيب معدات جديدة في مشروع الوقود البيئي يصل عددها إلى 4.045.
  • سيتم تكرير النفط الخام الكويتي المعد للتصدير في مصفاة ميناء الأحمدي ومصفاة ميناء عبدالله.
  • توفير ما يقارب 1000 فرصة عمل للمواطنين الكويتيين.

الجدوى الاقتصادية :

ستتوافق المنتجات مع مواصفات يورو -4. ولذلك فإن التأثير على البيئة سيتقلص إلى حد كبير وسينخفض محتوى أكاسيد النيتروجين والكبريت والملوثات الأخرى بشكل كبير. فعلى سبيل المثال، سيتم خفض محتوى الكبريت في البنزين من 500 جزء في المليون إلى 10 جزء في المليون، وكذلك خفضه في الديزل من 5000 جزء في المليون إلى 10 جزء في المليون.

Top