مشروع دبدبة للطاقة الشمسية

سعيا لتنفيذ رؤية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والتي تهدف إلى تأمين 15٪ من حاجة الكويت للطاقة من مصادر متجددة بحلول عام 2030. أعلن القطاع النفطي عن مبادرة للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة وذلك بإنشاء محطة للطاقة الشمسية قادرة على تأمين 15٪ من حاجة القطاع النفطي بالكويت للطاقة الكهربائية بحلول عام2020. ويتماشي المشروع الذي أطلق عليه "مشروع دبدبة" مع توجهات القطاع للاستفادة من تطبيقات تقنيات الطاقة المتجددة، إضافة إلى التزام الشركات النفطية العاملة في دولة الكويت لتعزيز مفهوم الحفاظ على البيئة من جهة وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة النظيفة والخالية من الانبعاثات الكربونية من جهة أخرى، ولا سيّما أن معدل الاستهلاك السنوي للقطاع النفطي للطاقة في الكويت في تزايد مستمر وذلك بسبب طبيعة العمل سواء بالإنتاج أو بالتكرير، الأمر الذي استدعي تنفيذ مشاريع استباقية نحو استخدام مصادر الطاقة المتجددة لدعم عمليات التنمية المستدامة في الدولة.

ولقد تم الاتفاق بين الشركات النفطية الكويتية التابعة للقطاع النفط الكويتي على تشييد مشروع الدبدبة للطاقة الشمسية داخل مجمع الشقايا للطاقات المتجددة التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، بسعة مركبة مستهدفة تصل لنحو 1,000 ميجاوات، وسيتم تنفيذ المشروع على مساحة تقديريه تصل إلى 32 كيلومتر مربع. ومن المتوقع أن ينتج ما يعادل 15% من استهلاك القطاع النفطي السنوي من الطاقة الكهربائية أي بما يعادل 2,450,000 ميجاوات ساعة/عام ( في العام)، كما يحد المشروع من انبعاثات كمية ثاني أكسيد الكربون تعادل 1.3 مليون طن سنويا. ومن المتوقع أن يتم تشغيل المحطة في الربع الثالث من السنة المالية 2020-2021.

Top