فقرة عن الكويت

اضغط للتكبير

الموقع الجغرافي

تقع الكويت في الطرف الشمالي للخليج العربي الذي يحدها من الشرق، وتحدها من الجنوب والجنوب الغربي المملكة العربية السعوديــــة ، ومن الشمــــال والشمال الغربي الجمهورية العراقية .وللكويت تسعة جزر هي : فيلكـــــا ، بوبيان ، مسكان ، وربة ، عوهة ، أم المرادم ، أم النمل ، كبر و جزيرة قاروه . و أشهر هذه الجزر هي جزيرة فيلكا لما لها من مكانة تاريخية قديمة.

الديانة:

الاسلام هو الديانة الرئيسية لدولة الكويت ، مع إعطاء الحرية الكاملة لمعتنقوا الديانات الأخرى شرط عدم المساس بالديانة الإسلامية .

المساحة:

17818 كيلو متراً مربعا

مناخ الكويت:

صيف طويل حار وجاف، يمتد من أبريل إلى أكتوبر، تتراوح فيه درجة الحرارة بين 28 و 50 درجة سيليزية (مئوية)، وشتاء قصير أبرد الشهور فيه تمتد من ديسمبر إلى فبراير، وتتراوح درجة الحرارة فيه من 8 إلى 18 درجة سيليزية مئوية.

الأقسام الإدارية:

تنقسم دولة الكويت إلى ست محافظات هي العاصمة وحولي والفروانية والأحمدي ومبارك الكبير والجهراء.

عدد السكان:

يبلغ عدد سكان الكويت حوالي 3.328.136 نسمة تقريبا خلال عام 2007 ، منهم 1.038.598 موطنين والباقي من الوافدين والأجانب. و تبلغ نسبة النمو السكاني 6.5% ويعتبر هذا المعدل من المستويات العالية عالمياً.

نشأة الكويت:

تمتد أهمية الخليج العربي والكويت لجهة التاريخ، أو لجهة العلاقات الدولية والتجارة العالمية بالذات، إلى عصور قديمة سحيقة. وكانت أراضي دولة الكويت الحالية تقع ضمن أراضي دولة كندة الوسطى العربية التي قامت خلال الفترة من القرن الثالث حتى الخامس الميلادي
و قد أثبت التنقيب الأثري، الذي انطلق بهمة البعثة الدنمركية في جزيرة فيلكا عام 1958، وما عثر عليه من آثار، وجود حضارة تاريخية قديمة في الكويت، ذلك لأن أراضي الدولة الحالية تتصل من جهة الغرب بالجزيرة العربية التي هي جزء لا يتجزأ منها، كما يشكل بحرها جزءاً من ساحل الخليج العربي، وعليه ارتبط تاريخها في قديمه ووسطه ارتباطاً وثيقاً بالجزيرة العربية وسكانها و بمنطقة الخليج

الكويت في عيون المؤرخين

و يذكر المؤرخون أن الإسكندر المقدوني (الأكبر)، الفاتح والحاكم الإغريقي العظيم، عندما غزا بلدان الشرق لاكتشاف الطريق الملاحي بين مصب نهر السند وشط العرب عبر الخليج عام 326 ق.م أقام مع بعض جنده في فيلكا. وعثر في الجزيرة على حجر «إيكاروس» الذي سجل عليه الإغريق كتاباتهم بجانب الآثار الأخرى العديدة، وهي أدلة تاريخية تؤكد نشوء حضارة قديمة في الكويت عاصرت حضارات الشرق القديم.

كما يذكر أحد المؤرخين أن أرض الكويت شهدت يوماً من أيام الحرب بين الحارث بن عمرو بن حجر الكندي، وملك المناذرة المنذر بن ماء السماء اللخمي، الذي هزم الحارث عند جزيرة وارة في عصر الجاهلية
كما شهدت شواطئ الخليج أول صدام في فجر الإسلام بين الفرس والمسلمين إبان خلافة أبي بكر الصديق سنة 12هـ الموافق 633 م في كاظمة ( ذات السلاسل) المعروفة لاحقا بالكويت.

وفي نهاية القرن التاسع إلى نهاية القرن الحادي عشر الميلادي دخلت منطقة الكويت مع جزء كبير من شبه الجزيرة العربية ضمن دولة القرامطة القوية التي هددت الخلافة العباسية في بغداد. وبعد اضمحلال هذه الدولة التي وصفها عدد من المؤرخين بـ«أول دولة اشتراكية في التاريخ»، نشأت على أنقاضها مجموعة من الإمارات المحلية ذات الصفة القبلية، واستمرت إلى نهاية القرن الخامس عشر الميلادي. وكان ميناء كاظمة على ساحل الكويت يؤدي في تلك الفترة وظيفة البوابة البحرية لشرق الجزيرة العربية.

ولقد ظهر شأن الكويت حين سكنها بعض الأسر ذات الشأن كآل الصباح والأسر الأخرى من المهاجرين معهم ممن ينتمون إلى قبيلة عنزة وغيرها، وهم أول من شيد فيها البيوت الحجرية
وأطلق على الكويت في بداية الأمر اسم «القرين»، وهو الاسم الذي ظهرت به في الخرائط و الأوروبية للقرنين الثامن عشر والتاسع عشر، عشر ثم تحول الاسم إلى «الكويت.
وكلمة الكويت هي تصغير لكلمة كوت, و أول من بنى الكوت هو براك أمير بني خالد, وذلك في آخر سنة 1110هـ ليستخدمه في وضع الزاد والمتاع. وكان آل الصباح من أوائل من هاجروا إلى الكويت مع مجموعة أخرى من العائلات و البدو وصيادي السمك.

نظام الحكم

اختار الكويتيون منذ إعلان الاستقلال الديمقراطية والشورى أساسا للحكم. وبعد أشهر قلائل على إعلان هذا الاستقلال صدر القانون رقم 1 لسنة 1962 بإنشاء المجلس التأسيسي لإعداد دستور يبين نظام الحكم على أساس المبادئ الديمقراطية.
وأجريت الانتخابات يوم 6 يناير 1962 حيث فاز بعضوية المجلس التأسيسي عشرين عضوا، قاموا ومعهم أحد عشر وزيرا يشكلون السلطة التنفيذية بوضع دستور دولة الكويت. وصدر أول دستور مكتوب في المنطقة تمت المصادقة عليه في 11 نوفمبر 1962 .
ويشتمل الدستور على خمسة أبواب بها 183 مادة تتناول الدولة ونظام الحكم، والمقومات الأساسية للمجتمع الكويتي، والحقوق والواجبات العامة، والسلطات والأحكام العامة والمؤقتة.

والسلطات الثلاث في الكويت هي:

أولا – السلطة التشريعية ويجسدها مجلس الأمة المنتخب بطريق الانتخاب السري المباشر ويتكون المجلس من خمسين عضوا.
ثانيا – السلطة التنفيذية وتسند الرئاسة فيه بأمر أميري. وتضم الوزارة خمسة عشر وزيرا بالإضافة إلى رئيس مجلس الوزراء.
ثالثا – السلطة القضائية وتتولاه المحاكم التي تصدر أحكامها باسم أمير البلاد. وظهر النظام القضائي في عام 1959 قبل الاستقلال وقبل ولادة الدستور. والقضاء في الكويت مستقل ولا يتدخل أحد في شؤونه. ويتكون النظام القضائي من ثلاث درجات، أولها المحاكم العادية، ثم محكمة الاستئناف فمحكمة التمييز. وتوجد المحكمة الدستورية للفصل في دستورية القوانين.

دولة الكويت

 
موقع الدولة تقع دولة الكويت بين خطي العرض 28.45 د و30.05 د شمال خط الاستواء وخطي الطول 46.30 د و48.30 د شرقاً.
المساحة 17.818 كلم مربع
عدد السكان 3.328.136
الاستقلال 19 يونيو 1961م و يحتفل به في يوم 25 فبراير
العملة الدينار الكويتي (K.D)
الناتج القومي الإجمالي 107.500.000.000$
المنطقة الزمنية UTC +3
رمز الإنترنت kw
رمز الهاتف الدولي 965+
Top